حسين الجزيري : السفير الفرنسي رجل مثقف ويحبُّ تونس
حسين الجزيري : السفير الفرنسي رجل مثقف ويحبُّ تونس

دعا النائب في مجلس نواب الشعب والقيادي في حركة النهضة، حسين الجزيري، إلى الكف عن التدخل في شؤون الدول الأخرى وشتمها، على غرار ما يحدث مع السعودية وتركيا وقطر، والحال أن الزعيم الحبيب بورقيبة كان صديق الجميع بما فيها الدول المتصارعة.

وفي تعليقه على نشاط السفير الفرنسي في تونس، أوليفيي بوافر دارفور، أشار الجزيري إلى وجود أكثر من 800 ألف تونسي في فرنسا، حيث يتمتع الجميع بالحرية الكاملة في التنقل والملكية وبناء المساجد، عكس ما يحصل مع الأقليات الدينية في تونس، داعيا إلى معاملة الأقليات والأجانب معاملة جيدة حتى يحظى التونسيين في الخارج بالإحترام والتقدير.
وأكد الجزيري أنه يعرف جيّدا السفير الفرنسي والمعروف بكونه "رجل مثقف وفيلسوف"، وقد قام بكتابة عديد الكتب، وهو على غرار العديد من الديبلوماسيين الذين يحبون تونس وقرروا الاستقرار فيها.
وتساءل الجزيري "أليس أفضل من أن يتم تعيين رجل مخابراتي كسفير لفرنسا لكي يعمل في صمت ويحيك الدسائس ضد تونس؟.. نحن دعاة سلم وثقافة وعلينا أن نكون ذوي أخلاق عالية بعيدا عن العنف والعجرفة التي تولّد الحرب".

المصدر : جواهر