الإحتلال الإسرائيلي يحتفي بعد ربط التحالف الإسلامي في الرياض المقاومة الفلسطينية بالإرهاب
الإحتلال الإسرائيلي يحتفي بعد ربط التحالف الإسلامي في الرياض المقاومة الفلسطينية بالإرهاب

سارع المتحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي، أفيخاي أدرعي للاحتفاء بمشاهد تم عرضها في فيديو في مؤتمر التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب بالعاصمة السعودية الرياض، يتحدث عن الإرهاب، والجماعات المتطرفة، وتضمنت مشاهد من انتفاضة الأقصى عام 2001، يتصدى فيها مقاوم فلسطيني للاحتلال الإسرائيلي.

 

و كتب أردعي في تغريدة على حسابه على “تويتر”: “وشهد شاهد من أهلها..العرب ينطقون الحق سواء كان سهوا أو قصدا”.

وأضاف أن “الإرهاب يبقى إرهابا، لن تخفيه عمليات تجميل المصطلحات لأن الفعل واحد والنية واحدة، فلا داعي لغضب حماس ومؤيديها، فلا أحد يخجل من أصله وحقيقته كونه واقعة موجودة، وما حصل اليوم أنه تم وضع الإصبع على (المرض). فهل يتم استئصاله؟    

هذه صورة من مقطع الفيديو الذي عرض في الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس وزراء دفاع "التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب".. الصورة من العام 2001 تقريبا لمقاومين فلسطينيين يشتبكون مع جيش الاحتلال في مستوطنة "جيلو" المقامة على أراضي جنوب القدس المحتلة. #المقاومة_مش_إرهاب

 

 

  

وقد أثار عرض هذه المشاهد صدمة وغضباً واسعا، فجرت انتفاضة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتشر هاشتاغ #المقاومة_مش_إرهاب وسط المدونين المعلقين على ما حدث.

وعرض مدونون مشهدا ظهر على شاشة “سكاي نيوز″ الإماراتية و “الجزيرة” القطرية، نقلا عن محطة البث الرئيسية في الإجتماع الذي أقيم في الرياض.

وفيما اعتبر بعض المعلقين أنها ربما غلطة غير مقصودة، فقد أكد كثيرون انها مقصودة و هي تأتي ضمن سلسلة تحريض على المقاومة  الفلسطينية و شيطنتها، وإلصاق تهم الإرهاب بها في إطار تطبيع واضح وعلى المكشوف مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

المصدر : الجزائر تايمز