العبيدي: دبا الفجيرة ليس أفضل من الإمارات
العبيدي: دبا الفجيرة ليس أفضل من الإمارات

رأس الخيمة:علي البيتي

يدخل فريق الإمارات مباراة اليوم أمام دبا الفجيرة برغبة تحقيق الفوز، فالفريق القابع في المركز الأخير يريد التقدم خطوة ورفع رصيده إلى سبع نقاط، وشعر «الصقور» بالخطر بعد أن تذيل الفريق الترتيب بأربع نقاط، ويأمل أنصاره أن تشهد مباراتا الجولتين العاشرة والحادية عشرة نتيجتين أفضل مما سبق تمكن الأخضر من إنهاء الدور الأول وفي رصيده عشر نقاط.
قال نور الدين العبيدي مدرب الإمارات في المؤتمر الصحفي: مباراة اليوم نهائي كأس، ليس هناك مجال للخسارة أو التعادل، الفوز فقط مطلبنا، أعتقد أن فريقنا في موقف حرج بلا شك، والانتصار يمنحنا أملا ويدفعنا إلى التقدم، الانتصار مهم في هذا التوقيت ومن شأنه أن يغير الكثير من الأشياء، تحدثنا كثيراً عن الأداء الجيد والفرص المهدرة واليوم لا مجال لنكرر الكلام مرة أخرى، لن نستفيد شيئا من الأداء الجيد إذا لم ننتصر، لا نريد أن نتحدث بعد المباراة ونتحسر على الفرص ونقول لو أننا سجلنا لكان كذا وكذا، لن يكون لدينا ما نقوله إذا لم نكسب النقاط الثلاث، نلعب أمام منافس في نفس مستوانا وهو يعرفنا ونعرفه جيدا وسبق ان قابلناه في الكأس رغم ان مباريات الكأس تختلف عن الدوري، ودبا الفجيرة حقق نتائج جيدة في الدوري وهو يخوض مباراة اليوم طمعا في الفوز فهو فريق جيد نحترمه لكنه ليس افضل منا، لقد أهدرنا ما يكفي من النقاط، لا نريد البكاء على اللبن المسكوب، فلو الفريق استفاد من الفرص المهدرة في مبارياته أمام الجزيرة والوحدة والشارقة وغيرها لكان بعيدا جدا عن الوضع الحالي والحرج، في آخر مواجهة بالدوري أمام الجزيرة كانت أمامنا فرصة لقتل المباراة وقطع الطريق أمام المنافس، وجدنا فرصة ذهبية للتسجيل بعد الهدف الأول لم تستغل.
وفي كرة القدم عندما تهدر عليك أن تستقبل، لا ألوم المهاجمين ولا أقول إنهم لا يحسنون التصرف أمام المرمى، فأنا اعرف قدراتهم جيدا إنهم مهاجمون جيدون وأصحاب قدرات لكن تعلمون ان هناك ضغوطاً كبيرة عليهم ووضع الفريق وترتيبه ونتائجه ربما تضعهم تحت الضغط، والدفاع أيضا قدم مباراة جيدة وكونه صمد أمام افضل هجوم في الدولة تقريبا فهذا شيء يحسب له ولنا كفريق لكن في النهاية قبلنا ثلاثة أهداف وخسرنا، عموما نحن أمام مباراة مهمة للغاية وأمام فرصة للعودة وتحقيق الفوز الثاني، صحيح ان المقابلة ستكون صعبة جدا لكن التصميم والإرادة وروح التحدي ورغبتنا في انتشال الفريق من الوضع والموقف الحاليين ستكون دافعا لنا للفوز، الإدارة قامت بدورها، كان هناك دعم كبير للاعبين وحرص على متابعة التدريبات لرفع معنويات الفريق ورغم النتائج التي لاتر ضي أحدا فهي تراهن على الفريق وتجدد الثقة في اللاعبين وهذا شيء جيد وعلى اللاعبين ان يردوا الجميل في الملعب، أنا أراهن على لاعبي الفريق ولم ولن أفقد ثقتي بهم.
ولفت إلى ان فريقه يفقد جهود حسن عبد الرحمن الموجود في باريس للعلاج وعمر الخديم.
من ناحيـته، قال عبدالله موسى لاعب الإمارات ان المباراة نهائي كأس بالفعل وطريق باتجاه واحد، وذكر ان الصقور يحتاج للفوز وقال: نعلم أننا نؤدي بشكل جيد في المباريات لكن ينقصنا التوفيق، لا ننتصر ولذلك تراجعنا في الترتيب ولا شك ان المركز الحالي لا يرضي أحداً.
وتابع: لن نستفيد شيئاً من الظهور الجيد فالدوري نقاط ونحن بحاجة للنقاط، لابد ان يقف ما يحدث للفريق، ليس من الجيد استمرار نزف النقاط، الدور الأول في خواتيمه وعلينا ان نجتهد للفوز في مباراة اليوم والمقبلة لننهي القسم الأول في مركز افضل، أتفق مع المدرب في ان مباراة اليوم مسؤولية اللاعبين وأقر بأنه والإدارة لم يقصرا، وأديا دوريهما على الوجه الأكمل والباقي دورنا في الملعب.
وذكر موسى ان النواخذة فريق يستحق الاحترام وأنهم يعلمون قوته لكنهم يثقون في قدرتهم على تحقيق النتيجة التي ترضيهم.
وقال خليل الطويل مشرف فريق الإمارات إن الدفاع الذي يصمد أمام أفضل خط هجوم في الدولة لمدة 89 دقيقة قوي، وأشاد بلاعبي خط دفاع الإمارات وجدد الثقة بهم، ونوه إلى ان مهاجمي الجزيرة علي مبخوت وخلفان مبارك لم يفعلا الكثير في المباراة الأخيرة، وأكد أنه متفائل وسيظل كذلك متفقا مع من يقول ان الفريق بحاجة لفوز لينطلق، حيث ان الفوز سيغير الكثير من الأمور.

المصدر : الخليج