«وردة» يكشف حقيقة «واقعة التحرش».. والمنتخب يتابع الأزمة
«وردة» يكشف حقيقة «واقعة التحرش».. والمنتخب يتابع الأزمة

نفى عمرو وردة، مهاجم منتخب مصر، ولاعب فيرينسي البرتغالي، ما تردد عن فسخ إعارته مع النادي، بسبب تحرشه بزوجتي لاعبين من فريقه.

وكانت صحيفة ريكورد البرتغالية، قالت إن سبب فسخ الإعارة المحتمل، هو «تحرش» وردة بزوجتي لاعبين من فريقه يوم الأربعاء، عقب أول مران له مع الفريق.

وأكد «وردة» في تصريحات صحفية اليوم السبت، أنه ينوي مقاضاه الصحيفة البرتغالية، بسبب ما ترردد عنها، مشيرًا إلى أن ما ذكرته الصحيفة لم يحدث إطلاقًا وأن علاقته طيبة بزملاؤه جميعًا ويتدرب مع الفريق بصفة طبيعية.

من جانبه، قرر الجهاز الإداري لمنتخب مصر بقيادة إيهاب لهيطة، فتح تحقيق في واقعة التحرش، للتحقق من صحة الواقعة على أن يتم استبعاد اللاعب من صفوف المنتخب بشكل نهائي الفترة المقبلة إن صحت هذه الأنباء.

المصدر : التحرير الإخبـاري