السيسي يشارك في قمة البريكس خلال جولته الآسيوية
السيسي يشارك في قمة البريكس خلال جولته الآسيوية

يجري الرئيس عبد الفتاح السيسي، جولة آسيوية، هذا الأسبوع، تبدأ بالصين للمشاركة في قمة "بريكس".

وتهدف الزيارة إلى تطوير العلاقات بين مصر والصين في كافة المجالات وبحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى التعاون في مكافحة الإرهاب.

وتوفر مشاركة الرئيس في القمة عقد لقاءات ثنائية مع زعماء دول التجمع الصين والهند والبرازيل، وروسيا، وجنوب إفريقيا، وتشمل الجولة زيارة فيتنام يومي الأربعاء والخميس القادمين.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية «لو كانغ» قد أعلن عقد قمة البريكس التاسعة فى مدينة شيامن بمقاطعة فوجيان في الفترة من 3 الى 5 سبتمبر الجاري، تحت شعار «شراكة أقوى من أجل مستقبل أكثر إشراقًا»

ومن المقرر عقد حوار بين اقتصادات السوق الناشئة والبلدان النامية تحت عنوان «تعزيز التعاون المتبادل المنفعة من أجل التنمية المشتركة»، كما سيستضيف الرئيس الصيني «شي جين بينغ» القمة والحوار ويحضر المناسبات ذات الصلة بما في ذلك حفل افتتاح منتدى الأعمال للبريكس.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أن بلاده تتطلع من خلال القمة إلى فتح حوار أكبر مع الدول النامية في إطار 5 + 9 ، أي 5 دول من البريكس مع 9 دول نامية.

من ناحيـته قال سفير الصين بالقاهرة «سونغ ايقوه»، إن مشاركة الرئيس السيسي تجيء تلبية للدعوة التي وجهت له من الرئيس الصيني شي بينغ، مشيرًا إلى أن مصر أكبر دولة فى العالم العربي، وبها مزايا عديدة حيث تربط بين قارتي أفريقيا وأوروبا، وتتمتع بشبكة مواصلات مهمه، ولها إمكانية كبيرة فى النمو.

وأكد أن زيارة الرئيس السيسي من شأنها جذب المزيد من الاستثمارات الصينية لمصر، والتي تبلغ حاليا 420 مليون دولار إلى جذب جانب الاستثمارات الأجنبية، نظرا لمشاركة العديد من رجال الأعمال في القمة.

يذكر أن تجمع البريكس يضم الدول ذات الاقتصاديات الأسرع نموًا في العالم، ويهدف لكسر الاحتكار الغربي الأمريكي للاقتصاد العالمي، كما تجدر الإشارة إلى أن الرئيس السيسي كان قد زار الصين 3 مرات قبل ذلك الأولى في ديسمبر 2014 ، حيث قام الرئيس بأول زيارة له للصين عقب انتخابه رئيسًا للجمهورية، والزيارة الثانية في سبتمبر 2015 للمشاركة في احتفال الصين بعيد النصر الوطني وبالذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية، والزيارة الثالثة في سبتمبر 2016 للمشاركة كضيف خاص في قمة مجموعة العشرين، وذلك تلبية لدعوة من الرئيس الصيني.

وسيقوم الرئيس السيسي بعد زيارة الصين بزيارة مهمة إلي هانوي عاصمة فيتنام إحدى دول تجمع الأسيان.

من جانبه أكد سفير فيتنام بدولة مصــر «دو هوانج لونج»، أن هذه الزيارة تعد هي الأولى من نوعها لرئيس مصري منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين قبل 54 عامًا، مشيرًا إلى أهمية الزيارة في دفع التعاون الثنائي إلى آفاق أبعد وكذلك دعم علاقات الصداقة والشراكة بين البلدين.

ونوه إلى اللقاءات التي ستتم خلالها حيث يلتقى الرئيس السيسي مع كبار المسئولين الفيتناميين، على رأسهم الرئيس وسكرتير عام الحزب ورئيس الجمعية الوطنية ورئيس الوزراء وعدد من رجال الأعمال، كما يزور متحف «هو تشي منه»،متحف بقـايا الحـرب، والذي يوثق مشاهد حرب فيتنام، وأضاف أنه سيتم خلال الزيارة توقيع عدد كبير من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين في مجالات منها التعليم والتجارة والاستثمار والنقل.

 

المصدر : التحرير الإخبـاري