«البيئة» توافق على تدشين محطات كهرباء بالفحم فى الحمراوين
«البيئة» توافق على تدشين محطات كهرباء بالفحم فى الحمراوين

وافقت وزارة البيئة، الخميس، على دراسة تقييم الأثر البيئي لمشروعات أقامة محطات إنتاج الكهرباء باستخدم الفحم النظيف فى منطقة الحمراوين على ساحل البحر الأحمر بقدرة 6000 ميجاوات لصالح وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، وجاءت موافقة الوزارة مشروطة بالحد من الانبعاثات مع الحدود المسموح بها وفقًا لقانون البيئة.

وأكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء لـ«الدستور»، أن مشروعات إنشاء محطات لتوليد الكهرباء باستخدام الفحم النظيف تعمل وفق تكنولوجيا تتيح الحد من الانبعاثات لأقل مما هو مسموح بها، مع الأخذ فى الاعتبار مراعاة دراسات الأثر البيئى وفقًا للمعايير الدولية المُتّبعة.

وأوضح المصدر أن الوكالة اليابانية للتعاون الدولى JICA أبدت استعدادها فى وقت سابق لتمويل مشروعات قطاع الكهرباء فى مصر، المتعلقة بالتعاون المشترك بين الجانبين المصرى واليابانى فى مجالات توليد الكهرباء باستخدام الفحم النظيف، بناءً على ما تم توقيعه من مذكرات تفاهم خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى اليابان العام الماضى.

وأشار المصدر إلى أن هناك لقاء جمع محمد شاكر، وزير الكهرباء، وممثلى شركة دونج فانج الصينية، فى أكتوبر الماضى، بشأن مناقشة إنشاء محطة لإنتاج كهرباء تعمل بالفحم قدرة 6000 ميجاوات بمنطقة الحمراوين بالبحر الأحمر، وتم توقيع إتفاقية إطارية مع بنك التصدير والاستيراد الصينى China Exim Bank وبنك ICBC الصينى كممولين للمشروعات، التى ستنفذها شركتى "دونج فانج".

وتضمّنت الاتفاقيات والتعاقدات التى أبرمت بين الجانبين المصرى والصينى، إنشاء محطتين لتوليد الكهرباء يعملان بالفحم بمنطقة الحمراوين بالبحر الحمر تضم المحطة الأولى 3 توربينات بقدرة 1980 ميجاوات، وتقوم بتنفيذها "دونج فانج"، والمحطة الثانية تضم 4 توربينة بقدرة 2840 ميجاوات، وتقوم بتنفيذها شانج هاى.

كما وقّعت شركة «مارويني» اليابانية مذكرة تفاهم مع عدد من الشركات المصرية، لإنشاء تحالف لإقامة أكبر محطة لتوليد الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الفحم النظيف بالشرق الأوسط على ساحل البحر المتوسط بمنطقة غرب مطروح بقدرة إجمالية تبلغ 4000 ميجاوات، يتم تنفيذها على مرحلتين كل مرحلة 2000 ميجاوات.

المصدر : الدستور

ads