انتحار مواطن أربعيني شنقًا بنافذة منزله في عسير
انتحار مواطن أربعيني شنقًا بنافذة منزله في عسير

فتحت السلطات الأمنية في منطقة عسير ملفَ التحقيق في قضية انتحار مواطن أربعيني وُجد مشنقوقًا بنافذة منزله بقرية حموان التابعة لسعيدة الصوالحة غرب منطقة عسير.

وأشارت مصادر لـ"سبق" إلى أنَّ زوجة المنتحر فوجئت عند ذهابها لغرفته لإعطائه الطعامَ بأنه معلق بالنافذة وقد فارق الحياة، فأبلغت والدها الذي أبلغ الجهات الأمنية فباشرت الموقع بحضور عضو من النيابة العامة، ووجد الجثمان معلقًا بواسطة قماش كان ملفوفًا على رقبته.

وأضافت المصادر: "تم نقل المنتحر إلى مستشفى محايل العام، وأدخل ثلاجة المستشفى إلى أن تكمل الجهات المختصة إجراءاتها وتحقيقاتها، بالوقــت الذي تمت فيه مخاطبة الطب الشرعي بعسير لمعاينة الجثة وإصدار التقرير للحالة وتحديد سبب الوفاة، كما تُواصل الجهات الأمنية عمليات البحث والتحري للتأكد من عدم وجود أي شبهة جنائية.

وأكدت زوجة المنتحر أنَّه كان يعاني من مرض نفسي وأقرَّ شقيقاه بقناعتهما بالوفاة؛ حيث إنَّ شقيقهما يعاني من مرض نفسي، ولديه ملف بمستشفى الصحة النفسية بمحافظة القنفذة.

يذكر أنَّ حموان السعيدة كانت قد سجلت حالة انتحار قبل 29 يومًا لمعتلٍّ نفسي آخر أنهى حياته شنقًا بإحدى الأشجار.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية