«زواج مصلحة» وصورة ندمَت على نشرها.. مواقف أثارت الجدل لـ«نبيلة عبيد»
«زواج مصلحة» وصورة ندمَت على نشرها.. مواقف أثارت الجدل لـ«نبيلة عبيد»

تربعت على عرش السنيما المصرية وبرزت كنجمة سينمائية من منتصف سبيعينيات القرن العشرين و حتى نهاية تسعينيات القرن العشرين، وقدمت العديد من الأعمال التي لا تزال تعد من العلامات الفارقة في تاريخ السينما المصرية فلقبت بـ"نجمة مصر الأولى"، هي الفنانة والنجمة نبيلة عبيد.

على الرغم من اختفائها من الساحة الفنية في الفترة الحالية، فإن اسمها ارتبط في الفترة الأخيرة بالعديد من الأزمات والمشكلات، ونرصد أبرز تلك الأزمات خلال التقرير التالى. 

 

«زواج مصلحة»

أثارت نبيلة عبيد الكثير من الجدل بعدما وصفت زواجها من المخرج الراحل عاطف سالم، في بداية حياتها الفنية بـ"زواج المصلحة"، حتى تحقق أحلامها، خاصة أنه يكبرها بنحو 40 عامًا.

وروت "عبيد" عن تفاصيل علاقتهما خلال تصريحاتها لبرنامج "نجمة العرب"، مشيرة إلى أنها انفصلت عنه بعدما جاءها عقد لفيلمين أحدهما فيلم "رابعة العدوية"، الأمر الذي لم يكن مرحبا من قبل عاطف سالم ووقتها أدركت أن فارق السن الكبير بينهما ستظهر آثاره السلبية أكثر وأكثر كلما تقدم به العمر، وحاولت أن تظهر له مدى التضحية التي ضحت هي بها من أجل الارتباط به، فما كان منه إلا أن رماها بكوب ماء في وجهها ولولا عناية الله لحدث ما لا يحمد عقباه، وبعد هذا الموقف أخذها لبيت أسرتها وأحضر عقد الزواج وقام بتطليقها عند المأذون".

gfh

صورة «ندمت» على نشرها

حالة من الجدل أثيرت بسبب صورة نشرتها الفنانة إنجي شرف على حسابها على موقع الصور والفيديوهات الشهير "إنستجرام"، وظهرت فيها برفقة الفنانة نبيلة عبيد وابنة شقيقتها أميرة هاني، أثناء تواجدهما في الساحل الشمالي وكشفت الصورة عن تجاعيد الفنانة نبيلة عبيد بعدما ظهرت بها دون مكياج، ونالت الصورة الكثير من التعليقات السلبية من قبل الجمهور، لتحذفها "شرف" على الفور.

الجدير بالذكر أن "عبيد" أعادت  نشر الصورة مرة أخري على حسابها الشخصي، لتثير الكثير من الجدل أيضًا، وما لبثت أن حذفتها هي الأخري من حسابها وعادت واستبدلتها بصورة من اختيارها.

حقيقة زواجها من شاب يصغرها بـ30 عامًا

انتشرت العديد من الشائعات التى تؤكد خطوبتها لشاب يصغرها بأكثر من ثلاثين عاماً، مما عرضها للكثير من السخرية، حتي خرجت وقتها وعبرت عن استيائها من تلك الشائعات خلال أحد تصريحاتها الصحفية، وأكدت أن كل ما تردد غير صحيح قائلة: "أي أكذوبة تنتهي مع مرور الوقت".

قبلة لـ«فيفي عبده»

لم تمر القبلة التي طبعتها نبيلة عبيد على شفاة فيفي عبدة بسلام، فتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الصورة الخاصة بهما على مواقع التواصل الاجتماعي، ووجه لهما البعض اتهامات بارتكاب أفعال غير لائقة، ووصل الأمر لقيام المحامي نبيه الوحش برفع دعوى قضائية ضدهما.

 خلافها مع الناقد الفني طارق الشناوي

 عرضها الناقد الفني طارق الشناوي لموقف محرج خلال استضافته مع الإعلامية لميس الحديدي في فقرة خاصة بالفنان الراحل محمود عبد العزيز، في برنامج هنا العاصمة المذاع علي فضائية CBC، حيث دخلت الفنانة نبيلة عبيد خلال مداخلة هاتفية لتنعي الفنان الراحل قائلة: قدمنا سويًا أنجح الأعمال مثل "ولا يزال التحقيق مستمر"، "العذراء والشعر الأبيض"، "أرجوك اعطني هذا الدواء"، و"أبناء وقتلة".

وبدأ الأمر بعدما مازحت نبيلة عبيد الشناوي قائلة: "أما طارق الشناوي كان بيشتمني 30 سنة لكنه أصبح صديقي حاليا، وهذا لا يمنع أن يهاجمني مجددا إذا عاودت التمثيل"، ليقاطعها الناقد الفني قائلا: لم أوجه أى شتائم بحقك وإنما كانت مجرد نقد لأعمالك الفنية، وسبق أن أشدت بدورك في فيلم "العذراء والشعر الأبيض"، فالنقد ليس له علاقة بالشتيمة وممكن أنتقدك تاني، وياريت نركز في مضمون الحلقة عن الفنان الراحل".

لتحاول بعدها "نبيلة" تدارك الموقف قائلة: "كنت أمزح، وأنا متأثرة لأني في غربة ولم أستطع التواجد في وداع صديقي وأخي العزيز محمود عبد العزيز".

المصدر : التحرير الإخبـاري