الإطاحة بإدارتي اتحاد جدة والرائد
الإطاحة بإدارتي اتحاد جدة والرائد

اتخذ تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة بالسعودية، قرارًا مفاجئًا، اليوم الاثنين، بإنهاء تكليف أنمار الحائلي برئاسة نادي اتحاد جدة، بالإضافة إلى عبد الرحمن العايد، رئيس نادي الرائد، الذي لم يمر على تكليفه 24 ساعة.

 

وأشارت الهيئة، عبر حسابها على "تويتر"، إلى أنه تم إنهاء تكليف مجلس الحائلي بالكامل، وتعيين حمد الصنيع، رئيس دائرة الاحتراف في اتحاد الكرة السعودي، ولاعب الاتحاد السابق، رئيسًا للنادي، حتى نهاية الموسم.

 

وأوضح البيان أن على الصنيع تقديم أعضاء مجلس إدارته، خلال 3 أيام من تاريخ التكليف.

 

وبالنسبة للرائد، فقد تم تكليف فهد المطوع، رئيس النادي السابق، وعضو شرف النصر، برئاسة النادي القصيمي، حتى نهاية الموسم، على أن يقدم أعضاء مجلس إدارته خلال 3 أيام أيضًا.

 

وكان آل الشيخ قد أنهى تكليف عبد العزيز التويجري برئاسة الرائد، أمس، وكلف العايد بدلًا منه.

 

وسبق للمطوع اللعب في صفوف الفئات العمرية بنادي النصر، قبل أن ينتقل إلى الرائد لمدة موسم واحد، ثم غادر البلاد، وأكمل دراساته العليا في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وظهر المطوع في المشهد الإداري عام 2009، حينما ترأس نادي الرائد، لكنه قرر التنحي عن منصبه في أواخر 2012، رغم مطالبة مشجعي الفريق ببقائه.

 

وكشف المطوع عن رغبته في تولي رئاسة النصر، عقب استقالة الأمير فيصل بن تركي، العـام المنصـرم.

 

وقال آل الشيخ إن التزوير هو سبب إنهاء تكليف إدارتي الناديين، موضحًا في تصريحات تلفزيونية: "الإعفاء جاء بسبب شبهة تزوير مالية".

 

وتابع: "هناك شبهة تزوير في أوراق الرخصة الآسيوية لنادي الاتحاد، وسنجري تحقيقات في هذا الأمر، وأعتقد أن هناك أندية أخرى ستتعرض للتحقيق.. وإنهاء تكليف التويجري مرتبط بتحقيقات، سيتم الكشف عنها".

 

المصدر : الصحوة نت