المونديال يا منتخبنا.. "فيفا" عن الحضرى: حارس يتحدى الزمن
المونديال يا منتخبنا.. "فيفا" عن الحضرى: حارس يتحدى الزمن

أشاد الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بالحارس الدولي المصري عصام الحضري، في حالة نجاحه الليلة في قيادة الفراعنة للصعود لبطولة كأس العالم 2018، وكتب الحساب الرسمي لموقع الفيفا على تويتر:"حارس يتحدى الزمن وبإمكانه أن يحطم رقم قياسي لو تحققت أمنيته وشارك في كأس العالم".

 

وسيصبح الحضري هو الحارس الأكبر في تاريخ بطولات كأس العالم، حال مشاركته رسميًا في البطولة التي ستقام في روسيا 2018، شارك الحضري في مباراته الدولية الأولى مع المنتخب المصري سنة 1996، وفي تلك السنة لم يكن أحد زملائه في المنتخب قد وُلد بعد أي لاعب جناح ستوك سيتي رمضان صبحي. ولا يزال الحضري هو الخيار المفضّل بين خشبات المرمى، ويمكن الإعتماد عليه دون أي تشكيك بما قد يكون الزمن قد أثّر على مهاراته. وقد ظهر في المباريات الأربع لفريقه في التصفيات الأفريقية وقدّم أداءاً تُرفع لع القبعة.

 

ويتصدر الفراعنة ترتيب المجموعة الخامسة في التصفيات الأفريقية المؤهلة لروسيا 2018 برصيد تسع نقاط من أربع مباريات. وفي حال تمكّنوا من إيقاع الهزيمة بمنتخب الكونجو على أرضهم وفشل أوغندا، الثانية بالترتيب، بتجاوز غانا في أكتوبر، سيتمكّن المصريون من حجز بطاقة العبور لكأس العالم للمرة الأولى منذ سنة 1990، وبغض النظر عن نتيجة مباراتهم الأخيرة.

 

يؤمن الحضري بأن على مصر عدم الإستكانة لحظوظها، والتركيز على كل مباراة بمفردها من أجل إنجاز المهمة المقبة. ففي النسختين السابقتين من التصفيات القارية، فشل المنتخب المصري عند العقبة الأخيرة. ولا تزال الجماهير المصرية الشغوفة باللعبة تذكر جيداً خسارة الفراعنة أمام الجزائر في الملحق القاري سنة 2009 بنتيجة 1-0، ومن ثم السقوط المحرج أمام غانا بنتيجة إجمالية لمباراتي الذهاب والإياب 7-3 في الملحق الأفريقي سنة 2013.

 

إلا أن كتيبة أبناء النيل تبدو أكثر استعداداً من الناحية الدفاعية تحت إمرة المدرب الأرجنيني هيكتور كوبر، وأفضل تجهيزاً في التعامل مع المخاطر التي يشكّلها الخصوم رغم الإنتقادات التي يتعرّض لها الفريق لما يوصف على أنه أسلوب حذر جداً في اللعب والإفتقاد للأسلوب الكروي الممتع، وقال الحضري "في عالم كرة القدم، لا يجب على المرء أبداً أن يعتمد على الحسابات من أجل التأهل. الأمر يعتمد بشكل كليّ على مدى العزيمة والمثابرة والطموح."

 

وختم حديثه بالقول "إني مؤمن بأن الكتيبة الحالية من اللاعبين تملك كل هذه الصفات. بوسعنا إتمام المهمة خلال 90 أو 180 دقيقة، ولكننا نركز حالياً على كل مباراة على حدى. ونحن نركّز حالياً على إيقاع الهزيمة بمنتخب الكونغو. يهيمن على تفكيرنا مصر وهدف (بلوغ) كأس العالم، حتى أثناء تناولنا الطعام وخلال النوم."

 

المصدر : الحكاية

ads