بالفيديو.. والدة صلاح تبكي فرحًا بعد هدفي نجلها في الكونغو والصعود لكأس العالم
بالفيديو.. والدة صلاح تبكي فرحًا بعد هدفي نجلها في الكونغو والصعود لكأس العالم

حالة من السعادة الممزوجة بالبكاء، ظهرت على والدة محمد صلاح نجم منتخب مصر، بعد قيادته لصفوف الفراعنة، للتأهل لبطولة كاس العالم، عقب المباراة العصيبة أمام الكونغو، واستقبلت والدة صلاح، هدفي اللاعب بالبكاء تعبيرًا عن الفراحة، بعد نجاح نجلها في تسجيل الهدفين.

 

وكانت الاحتفالات العارمة قد سادت قرية نجريج بالغربية مسقط رأس صلاح، بعد الفوز على الكونغو والتأهل للمونديال، كما رفضت والدته الحديث لوسائل الإعلام، فيما أغلق والده الهاتف.

وخرجت مسيرت في شوارع القرية رافعين علم مصر، وهتفوا "هوس هوس هوس محمد صلاح وبس".

 

وأعرب الأهالى عن فخرهم بابن القرية صانع السعادة على وجوهه 104 مليون مصرى وتحقيقه حلم المصريين بالصعود لكأس العالم بعد حرمان28 عاما.

وقاد محمد صلاح منتخب الفراعنة لبلوغ كأس العالم 2018 بروسيا بشق الأنفس بعدما سجل هدفي انتصاره على حساب منتخب الكونغو، حيث سجل ركلة جزاء بالوقــت القاتل من المباراة.

 

وجاءت أهداف اللقاء الثلاثة في شوط المباراة الثاني حيث افتتح محمد صلاح باب التسجيل في الدقيقة 63 ، قبل أن يباغت البديل أرنولد بوكا موتو شباك المصريين بهدف قاتل قبل النهاية بثلاث دقائق، إلا أن صلاح خطف الأنظار من الجميع بعدما سجل الهدف الثاني القاتل مفجرا الفرحة في جميع أنحاء مصر في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع من ركلة جزاء.

وكان المنتخب الغاني قد مهد طريق مصر للسفر نحو روسيا بعدما فرض التعادل السلبي على مضيفه الأوغندي، ليمنحه فرصة الابتعاد بالصدارة بفارق 4 نقاط قبل جولة فقط على النهاية.

 

وبهذا يعود "أحفاد الفراعنة" لطرق أبواب المحفل الرياضي الأكبر، للمرة الثالثة في تاريخهم، بعد انتظار دام لـ28 عاما منذ آخر ظهور في مونديال 1990 بإيطاليا.

 

المصدر : الحكاية