قائد الحرس الثورى الإيرانى: فلتستعد أمريكا لصواريخنا حال فرضها حظرا جديدا
قائد الحرس الثورى الإيرانى: فلتستعد أمريكا لصواريخنا حال فرضها حظرا جديدا

قال القائد العام لمؤسسة الحرس الثورى الإيرانى محمد علي جعفري، إن إيران ستعامل الجيش الأمريكى معاملة الدواعش، في حال صحة ما تردد بشأن ما وصفه بـ”ارتكاب أمريكا حماقة أخرى بإدراج حرس الثورة الإسلامية على لائحة المجموعات الإرهابية”.

وأضاف جعفري اليوم الأحد، خلال اجتماع المجلس الاستراتيجى للحرس الثورى فى طهران أن “حرس الثورة سيعتبر الجيش الأمريكى فى جميع أنحاء العالم وخاصة الشرق الأوسط على غرار داعش”.

وأكد أن إيران تعتبر تنفيذ أمريكا قانون “كاتسا” بمثابة إنسحابها من الاتفاق النووى بشكل أحادى، موضحا “سنغتنم السلوك الغبى لإدارة ترامب تجاه الاتفاق النووى للنهوض ببرامجنا الدفاعية والصاروخية والإقليمية”.

ووفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، فأن جعفري اختتم تصريحاته بالقول: “كما أعلنا مسبقا، فى حال تنفيذ أمريكا قانون فرض المقاطعات الجديدة ضد إيران، فعليها أن تنقل قواعدها العسكرية إلى مسافة أبعد من 2000 كيلومتر حيث لا تكون فى مرمى الصواريخ الإيرانية”.

المصدر : وكالة أنباء أونا

ads